dim. Oct 20th, 2019

بجاية واد الصّومام يتحول إلى مستنقع للمياه القذرة

أصبحت وضعية البيئة في بجاية تشهدُ تدهورًا فضيعا جرّاء انتشار التّلوث بأنواعه الثلاثة البري والجوي والمائي، حيث تحول واد الصومام والذي يمتد من بلدية « تازمالت » إلى بجايةarton43935-e153c إلى ما يُشبه مُستنقعا للفضلات المنزلية والتي يتم تفريغ الأطنان منها من دون أي مراقبة أو معالجة، بالإضافة إلى ألاف الأمتار المكعبة من المياه القذرة والتي أصبحت تصب مباشرة في الواد في ظل غياب محطة للتّصفية،كل هذه المظاهر خلفت وضعية سلبية تحُط من قيمة بجاية كعاصمة سياحية وتنقص من جاذبيتها خاصة وأن الطريق الوطني رقم 26 الرابط بين بجاية والجزائر العاصمة يمرّ على ضفاف على هذا الواد.

زد على ذلك المفرغات العمومية المنتشرة على طول الخط والتي وضعت دون أي دراسة مسبقة كالتي وضعت في طريق « اقبو » وعلى بعد أمتار من مناظر سياحية خلابة، فتلتقي بها روعة المنظر وتختلط به روائح الغازات الكريهة المنبعثة من المفرغة لتصنع نوعا من الاندهاش والتساؤل عن جدوى وضع المزبلة في مثل هذه الموقع،ورغم خطورة هذا الوضع فإن السّلطات المحلية لم تظهر أي نيّة لوضع حد لهذه المفـارغ والمشاكل الأخرى المشابهة، التي أضحت تُشكل حجر عثرة أمام المشاريع السّياحية الاستثمارية بالمنطقة.

http://www.elhayat.net/article43935.html

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *